35 C
Riyadh
الإثنين, يونيو 14, 2021
الرئيسية القرارات مذكرات تفاهم مشروع مذكرة تفاهم مع إيطاليا بشأن الحوار الإستراتيجي

مشروع مذكرة تفاهم مع إيطاليا بشأن الحوار الإستراتيجي

إن وزارة الخارجية في المملكة العربية السعودية ووزارة الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية إيطاليا، المشار إليهما فيما بعد بـ(الطرفين)، بناءً على التعاون الاستراتيجي والحوار السياسي القائم بين البلدين، وإدراكاً منهما لنمو العلاقات الملحوظ بينهما على مدار السنين، ورغبة في وضع وتيرة جديدة للشراكة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية إيطاليا في مجالات عدة، منها:
المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها، والمضي قدماً في تعزيز العلاقات الثنائية على جميع الأصعدة، ووفقاً للأنظمة والقوانين المعمول بها واللوائح السارية في كلا البلدين، والالتزامات الناشئة عن عضوية جمهورية إيطاليا في الاتحاد الأوروبي، وذلك فيما يخص (الطرف: جمهورية إيطاليا). قد اتفقتا على الآتي:


المادة الأولى:

تهدف هذه المذكرة إلى تحقيق التعاون وتعزيزه بين الطرفين لإقامة حوار استراتيجي في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك وتطويرها.


المادة الثانية:


1- يعقد الطرفان اجتماعات على عدة أصعدة، وذلك من أجل مناقشة تطور العلاقات الثنائية، والقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، والتعاون مع المنظمات الدولية.
2- يعقد الطرفان اجتماعات بينهما بحسب الحاجة، بين الوزراء أو ممثليهم، وبالتناوب بين البلدين. ويمكن للطرفين تشكيل فرق عمل متخصصة من أجل إكمال المشاورات العميقة بشأن قضايا محددة.

المادة الثالثة:

يقيم الطرفان -من أجل التعاون في إطار هذه المذكرة- حواراً استراتيجياً في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك، ومن ذلك:
1- تطوير العلاقات الثنائية، بما في ذلك: التجارة، وتعزيز فرص الاستثمار، والمسائل المتعلقة بالطاقة، وحماية البيئة، وتغيرات المناخ، وإدارة المحيطات، والزراعة، وإدارة الموارد المائية، والثقافة، والتراث، والسياحة، والتعليم، والعلوم والتقنية، والرقمنة، والصحة، والرياضة.
2- القضايا الدولية والإقليمية ذات المصلحة المشتركة.
3- القضايا الأمنية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك أمن البحار.
4- الحرب ضد الإرهاب، ومنع التطرف.
5- تنسيق المواقف في المحافل الدولية والدعم المتبادل للترشيحات في المنظمات الدولية.


المادة الرابعة:


تعمل الممثليات الدبلوماسية الثنائية والمتعددة الأطراف لكلا البلدين على تكثيف المشاورات المتبادلة في شأن قضايا المصالح المشتركة.


المادة الخامسة:


يعزز الطرفان الحوار الاستراتيجي بينهما من خلال الآتي:
1- تشجيع إقامة المناسبات المشتركة، مثل: المؤتمرات والندوات، واجتماعات الطاولة المستديرة، وجلسات العمل؛ بمشاركة مسؤولين وخبراء من كلا الطرفين.
2- تشجيع إقامة المبادرات ومشاريع التعاون المشتركة.
3- تكثيف التعاون الثقافي، وخاصة التعاون بين الجامعات، ويعزز كل طرف ويدرس اللغات المعنية في بلد الطرف الآخر.
4- تشجيع مبادرات ومشاريع تطوير البحث في مجال تغير المناخ ضمن المبادرات المدعومة في المحافل الدولية والإقليمية.
5- تشجيع مشاركة ممثلين عن كل طرف في برنامج التبادل الدبلوماسي.
6- تشجيع ودعم جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.


المادة السادسة:


يلتزم الطرفان باستخدام المعلومات المقدمة في إطار هذه المذكرة للأغراض التي قُدمت من أجلها، ويلتزمان بعدم إفشائها لطرف ثالث إلا بعد الحصول على موافقة مكتوبة من الطرف الذي قدمها.


المادة السابعة:

لا تُلزم هذه المذكرة أياً من الطرفين بتحمل أي التزامات مالية تجاه الطرف الآخر، وسيتم تغطية كافة التكاليف الناشئة عن تنفيذ هذه المذكرة ضمن الميزانية العادية المتاحة لكل طرف دون تكبد أي تكاليف إضافية على ميزانيات الدول المعنية.


المادة الثامنة:

أي نزاع قد ينشأ من تفسير هذه المذكرة أو تنفيذها يحل بالطرق الودية والتشاور والتفاوض بين الطرفين.


المادة التاسعة:


لا تؤثر هذه المذكرة في الحقوق والالتزامات المترتبة في أي اتفاقية ثنائية أو متعددة الأطراف تلتزم بها المملكة العربية السعودية أو جمهورية إيطاليا أو كلاهما.


المادة العاشرة:

1- تدخل هذه المذكرة حيز النفاذ بعد ثلاثين يوماً من تاريخ آخر إشعار متبادل بين الطرفين يؤكد استكمال الإجراءات النظامية الداخلية اللازمة لدخولها حيز النفاذ.
2- مدة هذه المذكرة (خمس) سنوات، تبدأ من تاريخ نفاذها، وتتجدد تلقائياً لمدة مماثلة، ما لم يبلغ أحد الطرفين الطرف الآخر كتابة برغبته في إنهائها أو عدم تجديدها قبل (ثلاثة) أشهر على الأقل من التاريخ المحدد لإنهائها.
3- في حال إنهاء العمل بهذه المذكرة، تظل أحكامها سارية المفعول بالنسبة للأنشطة التي نشأت في ظلها، أو الحقوق التي نشأت في ظلها ولم تسوِّ بعد، وفقاً لأحكامها.
حررت هذه المذكرة في مدينة العلا بتاريخ 26 /5/ 1442هـ الموافق 10 /1/ 2021م، من نسختين أصليتين باللغات: العربية، والإنجليزية، والإيطالية والنصوص الثلاثة متساوية في الحجية، وفي حال الاختلاف في التفسير يُرجح النص الإنجليزي.

وزارة الخارجية في المملكة العربية السعودية
وزارة الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية إيطاليا


مقالات ذات صلة