38.1 C
Riyadh
الجمعة, سبتمبر 24, 2021
الرئيسية القرارات مذكرات تفاهم مذكرة تفاهم بين المملكة وجيبوتي

مذكرة تفاهم بين المملكة وجيبوتي

إن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية، ووزارة الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف في حكومة جمهورية جيبوتي (المشار إليهما فيما بعد بالطرفين)، ورغبة منهما في تعميق أواصر الصداقة بين البلدين، والإسهام في التعريف بالدين الإسلامي، وحضارته، وخدمة المسلمين من خلال إنشاء مركز خادم الحرمين الشريفين الثقافي الإسلامي في جمهورية جيبوتي، اتفقا وفقاً للأنظمة والتعليمات المعمول بها في كلا البلدين على الآتي:

المادة الأولى:

إنشاء مركز باسم مركز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الثقافي الإسلامي في جيبوتي.

المادة الثانية:

1. تهدف هذه المذكرة إلى تنظيم عمل مركز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الثقافي الإسلامي في جمهورية جيبوتي.

2. يكون للمركز شخصية قانونية اعتبارية مستقلة تمكنه من تقديم رسالته، والتعاقد، واكتساب الأموال اللازمة لتحقيق أهدافه سواء كانت منقولة أو غير منقولة، وتلقي التبرعات والمساعدات والأوقاف المختلفة، والترافع أمام الجهات القضائية.

المادة الثالثة:

أولاً:   يكون للمركز مجلس أمناء يشكل على النحو الآتي:

1.  وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية. رئيساً

2.  وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية.  عضواً

3.  سفير خادم الحرمين الشريفين لدي جمهورية جيبوتي.  عضواً

4.  ممثل عن وزارة المالية في المملكة العربية السعودية.  عضواً

5.  ممثل عن السفارة السعودية في جيبوتي.  عضواً

6.  ممثلين من الجانب الجيبوتي.  عضوين

ثـانيــــاً:  يكون تعيين أعضاء مجلس الأمناء –المشار إليهم في الفقرات (4) و(5) و(6)– بقرار من رئيس المجلس.

ثالثــــــاً: يرفع الجانب الجيبوتي أسماء ممثليه في مجلس الأمناء إلى رئيس المجلس.

رابعــــاً: يشارك في اجتماعات مجلس الأمناء ممثل من وزارة الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف الجيبوتية يسميه الجانب الجيبوتي، وتكون مهمته تسهيل الإجراءات الخاصة بالمركز، ولا يحق له التصويت.

خامساً: يتولى مجلس الأمناء رسم الخطط الاستراتيجية للمركز وتنفيذها والإشراف على المركز، وله على وجه خاص الآتي:

1. اعتماد السياسات العامة للمركز والمرافق التابعة له، التي تعدها الإدارة العامة للمركز.

2. اعتماد التقارير المحاسبية للمركز والمرافق التابعة له.

3. اعتماد تقرير الأعمال الذي تقدمه الإدارة العامة للمركز.

4. اعتماد اللوائح التي تعدها الإدارة العامة للمركز.

5. مراقبة نشاطات القائمين على إدارة المركز، وإعداد تقارير عنها، ورفعها إلى السلطات المختصة للطرفين إذا تطلب الأمر ذلك.

6. إدارة المركز والمرافق التابعة له.

سادساً: ينعقد مجلس الأمناء بحضور أغلبية أعضائه بمن فيهم الرئيس، أو من ينيبه، وفي حال تساوي أصوات المجتمعين يكون صوت رئيس الاجتماع هو المرجح.

المادة الرابعة:

يلتزم الطرفان بتنفيذ هذه المذكرة بما يحقق أغراضها، دون أن يؤدي ذلك إلى استخدام هذا المركز والمرافق التابعة له وسيلة للإساءة لأي من الطرفين، ويلتزم كل منهما على وجه الخصوص بما يلي:

1. يلتزم الطرف الأول (الجانب السعودي) بما يلي:

أ-    بناء جامع ومغسلة موتى رجال ونساء، وسكن مناسب لمدير المركز والإمام والمؤذن، ومبنى إداري للمركز، وصالتين متعددتي الأغراض، ومركز لتعليم اللغة العربية وتحفيظ القرآن الكريم (بنين وبنات) في الأرض التي تسجل ملكيتها باسم المركز.

ب- توفير ميزانية تشغيل المركز، وتأمين ما يحتاج إليه من الأدوات والمعدات المختلفة.

ج–  تزويد المركز بالنسخ اللازمة من المصحف الشريف، وتراجم معانيه، والكتب الإسلامية والثقافية حسب الحاجة.

د-  إقامة مناشط دعوية، وثقافية ودورات في العلوم العربية والإسلامية وفقاً للأنظمة السارية في دولة المقر.

2.  يلتزم الطرف الثاني (الجانب الجيبوتي) بما يلي:

أ-   تسجيل الأرض المخصصة لبناء المراكز والمرافق التابعة له وقفاً باسم المركز، وتحت نظارة مجلس الأمناء، وإشرافه.

ب- تقديم جميع التسهيلات لأعمال المركز ومناشطه، والمرافق التابعة له بما في ذلك الإعفاء من الضرائب، وتسهيل دخول احتياجاته عبر الموانئ والمطارات والحدود البرية والمائية.

ج-  المحافظة على المركز والمرافق التابعة له.

د-   عدم استخدام المركز لغير الأغراض المخصصة له، وعدم تعريضه للامتهان، وعدم الدفن داخله أو داخل مرافقه.

هـ- تأمين الحماية الأمنية اللازمة للمركز والمرافق التابعة له.

و-  منح إعفاء من ضرائب العائدات على رواتب وحوافز موظفي المركز السعوديين.

ز-  منح إعفاء من الضرائب والجمارك على الأثاث والتجهيزات المنزلية، وعلى سيارة واحدة لكل موظف من موظفي المركز السعوديين.

ح- السماح لموظفي المركز السعوديين وأفراد عائلاتهم، بفتح حسابات بنكية بعملة رواتبهم، وتحويلها بالعملة نفسها.

ط- تقديم التسهيلات والإعفاءات اللازمة للمواد والاحتياجات المستوردة لصالح المركز.

ي- عدم السماح بإحداث أي إنشاءات لأية جهة جيبوتية أخرى على الأرض المقام عليها المركز، والمرافق التابعة له.

المادة الخامسة:

1.  يلتزم المسؤولون في المركز باحترام النظام العام، والقوانين، والضوابط المعمول بها في جمهورية جيبوتي.

2.  لا تستخدم مباني المركز والمرافق التابعة له ملجأ لأي شخص مطلوب عليه وفقاً لأمر قضائي يقضي بالطرد، أو الإبعاد من الأراضي الجيبوتية.

3.  لا يجوز استخدام الأدوات والمعدات غير الملائمة لمهمة المركز أو التي من شأنها تهديد أمن جمهورية جيبوتي أو الإضرار بالنظام العام.

المادة السادسة:

أي خلاف ينشــأ بين الطــرفين حول تفــســير هذه المذكرة أو تنفيذهـا يحل بينــهما ودياً بالتشـاور، وذلك بما يخدم مصالـحهما المشتركة، وفي حــال تعـذر حل الخلاف ودياً؛ فيلـجأ إلى القضـاء الجيـبوتي.

المادة السابعة:

1.   تدخل هذه المذكرة حيز النفاذ من تاريخ آخر إشعار متبادل بين الطرفين ـ عبر القنوات الدبلوماسية ـ يؤكد استكمال الإجراءات النظامية الداخلية اللازمة لدخولها حيز النفاذ.

2.   تسري هذه المذكرة لمدة (50) خمسين سنة ميلادية بدءاً من تاريخ دخولها حيز النفاذ، وتتجدد تلقائياً لمدة (50) خمسين سنة أخرى.

3.  في حالة انتهاء أو إنهاء العمـل بهذه المذكرة، تؤول نظارة الأوقاف عليهــا لإحدى الجمعيـات الإسلامية الجيبوتية المعترف بها في جمهورية جيبوتي وتعمل في اختصاص المركز، شريطــة موافقة الطرفين عليها، وتـكون الأرض وقفاً للـمسـلمين في جمهورية جيبـوتي.

4.  في حالة رغبة أي من الطرفين إدخال تعديل على هذه المذكرة أو انهاءها؛ فيكون ذلك عن طريق مجلس الأمناء بعد موافقة ثلثي الأعضاء عليها على الأقل وفقاً للإجرءات النظامية في البلدين.

حررت هذه المذكرة في مدينة ….. يوم ….. بتاريخ …./ …/ 14هـ الموافق …./ …./ …20م من نسختين أصليتين باللغة العربية.

وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية
د. عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ

وزير الشؤون الإسلامية والثقافة والأوقاف في جمهورية جيبوتي
السيد/  مؤمن حسن بري

مقالات ذات صلة